بكيتُ ودمع العين للنفس راحة

يوليو 5, 2011 - سمنون المحب    لا تعليق
بكيتُ ودمع العين للنفس راحة ولكن دمع الشوق ينكى به القلبُ
وذكرى لما ألقاه ليس بنافعي ولكنه شيء يهيج به الكرب
فلو قيل لي من أنت قلت معذب بنار مواجيد يضرمها العتب
بليت بمن لا أستطيع عتابه ويعتبنى حتى يُقال لي الذنب

ابدء وشارك برأيك!